للأطفال 11-18

دردشة الفيديو والويب

الدردشة والبث المباشر عبر الفيديو وسيلة أساسية للأشخاص للتواصل ومشاركة أفكارهم وآرائهم عبر الإنترنت.

امتلاك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب المحمولة، ودردشات الفيديو الفورية مع الأشخاص المتاحين في أغلب التطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي، جعلت التواصل الواقعي مع العائلة والأصدقاء أمراً صعباً.

ما الذي أحتاج إلى معرفته؟

هناك عدد كبير من الاستخدامات الإيجابية لاستغلال خدمات الدردشة المرئية وكاميرات الويب كأدوات للاتصال بطريقة حسنة. قد ترغب بعض المواقع والتطبيقات في الوصول إلى الكاميرا الخاصة بجهازك. ستساعدك النصائح أدناه في تقليل المخاطر المتعلقة بالكاميرات واتصالات الفيديو.

أهم النصائح

  • فكر قبل أن تشارك الكاميرا. فكر دائماً مع من تدردش، وما المعلومات التي تشاركها معه. ما تشاركه خلال اتصال الكاميرا (تعتبر الأشياء في الخلفية إحداها) يمكن أن يكشف معلومات شخصية. كما يمكن تسجيل لقطات الفيديو المباشرة من قبل أي شخص، ثم تتم مشاركتها وتحميلها في أي موقع على الإنترنت.
  • الصداقة على الإنترنت. بعض التطبيقات تتيح تلقي طلبات دردشة أو طلبات صداقة من أشخاص لا تعرفهم. فكر مع من تختار الدردشة، وفكر لماذا يرغبون في إجراء محادثة فيديو معك؟ يمكن تزوير الفيديو المباشر، لذا انتبه، فالشخص الذي تراه على الكاميرا قد لا يكون هو الشخص الذي تتحدث إليه بالفعل. إذا كان الموقع أو التطبيق به إعدادات خصوصية، فاستخدمها لتحديد من يمكنه الاتصال بك.
  • محتوى الكاميراعبر الإنترنت. تسمح لك بعض خدمات الاتصال بالفيديو الكلام مع الغرباء ورؤيتهم، مما قد يعرضك لمشاهدة محتوى إباحي أو عنيف أو غير لائق أمام الكاميرا. يجب عليك في هذه الحالة الإبلاغ عنه إلى الموقع أو التطبيق وحظر الشخص إذا كان ممكناً.
  • أخبر أحداً. إذا تم استهدافك بطريقة غير لائقة من قبل أي شخص عبر اتصال مرئي أو أي شكل آخر من أشكال الاتصال، فمن الضروري إخبار شخص بالغ تثق به وثم إبلاغ الجهات المعنية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى